صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

في الأعوام الأخيرة إزداد سماعنا بصيغ الفيديو مختلفة في كاميرات السينمائية الجديدة، منها صيغ LOG و صيغ RAW وغيرها، لكن ماهذه الصيغ ؟ وما الفرق بينها وكيف يؤثر تسجيل الفيديو بهذه الصيغ على جودة معالجة الصورة.

لكي نعلم ماهي الفروقات بين كل من الصيغ السابقة علينا أولاً التعريف بكل صيغة على حدى، وشرح آلية عملها للوصول إلى الفروقات.

ماهي صيغة LOG ؟

صيغة LOG هي مظهر – profile picture مُعتمد من الشركة المصنعة للكاميرا، يتم تطبيقه على المادة المصورة لزيادة الداينامك رينج في المشهد.

لهذا نجد مظاهر من أنماط : C-log وهي لشركة canon ، و S-log لشركة sony ، و Z-log لشركة Zcam وهكذا.

ما يحصل هو أن الشركة المصنعة للكاميرا توفر لك (مجاناً أو بالشكل المدفوع) مظهر – profile picture خاص يقوم بأخذ البيانات قبل ضغطها وتحويلها إلى فيديو، وإضافة مجموعة من التعديلات ما ينتج عنه رفع الإضاءة في المناطق المظلمة، وزيادة التعريض فيها لكي تصل إلى حدود mid-tones.

mid-tones : هي المناطق التي تقع بين المناطق العتمة “الظلال-shadows” والمناطق الساطعة وما يسمى highlights.


صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

عند التصوير بصيغ LOG، فإننا نحصل في النهاية وفي كرت الذاكرة على فيديو مُعالج وقابل للقراءة، تكون الصورة في الملفات أشبه بالرمادية وقليلة التشبع والتباين، وهنا يأتي دورنا في المونتاج لإعادة تلوين تلك المادة لإستخراج التفاصيل أكثر منها، كما في المثال التالي :


ماهي صيغة RAW ؟

صيغة RAW هي ملفات بأحجام كبيرة، تقوم الكاميرا بتسجيلها قبل معالجة الفيديو، تسمح لنا هذه الملفات بالتحكم بكل معطيات الفيديو في المونتاج، كتعديل قيمة التعريض من خلال تعديل قيمة ISO، وتعديل السطوع بما يقارب 12 وقفة، وتعديل الألوان والحرارة اللونية في الفيديو حتى لو كان الفيديو بحالة إضاءة سيئة وغير صحيحة نوعا ما.

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

الفرق بين صيغ Raw وصيغ Log

لنفترض أن الفيديو مشفر بنمط ألوان 10 بت لكل قناة لونية، مما يعني أن كل من الأحمر والأخضر والأزرق له قيمة قصوى تبلغ 1024 و قيمة أدنى هي الصفر.

عندما يتم إضاءة منقطة في المستشعر بكيمة ضوء كبيرة جداً، فإن ذلك يُنتج جهدًا يتم تحويله بواسطة المحول التناظري إلى رمز السطوع الأقصى البالغ 1024.

إذا تم إضاءة تلك المنقطة في المستشعر بنصف مقدار ذاك الضوء، فإنه يبلغ الجهد ما يترجم إلى قيمة 512، نصف هذا القدر من الضوء يُذكر كقيمة 256.

وهكذا وبنفس النمط، تكلمنا في المقالة السابقة عن الوقفات وعلاقتها بكمية الضوء، بإمكانك مراجعتها من هنا.

في حالة النمط السابق يؤدي خفض عدد الفوتونات التي تصطدم بتلك المنطقة من المستشعر إلى النصف إلى أن يصل إلى المستشعر نصف الضوء يعني ذلك وقفة أقل عن القيمة السابقة، فتصبح القيم التي تنتج عن الوقفات المتتالية على الشكل التالي :

من 256 هي 128، من 128 هو 64 ؛ من 64 هو 32 ؛ من 32 هو 16 ؛ إلخ

كما هو موضح في الرسم البياني التالي :

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

ما نلاحظه هو أن الرسم البياني ينحدر بسرعة كبيرة جدًا عند نهاية الوقفات (الجانب الأيمن من المنحنى)، تنخفض قيمة الرمز الأعلى البالغة 1024، والتي تمثل أعلى قيمة ضوء ممكنة، إلى 512 على اختلاف إعتبار أننا إنتقلنا وقفة واحدة، لكن نلاحظ بعدها وجود وقفتين فقط قبل أن تبدأ الوقفات بالوصول إلى قيمة سطوع منعدمة.

ماتقوم به صيغ LOG، هي أنها تقوم برفع قيمة الحدود الدنيا للتعريض بمقدار معين، (الأرقام هنا غير دقيقة وهي تقريبية) لتجنب وجود بكسلات ميتة في الصورة، البكسلات الميتة هي البكسلات التي لاترى الضوء وبالتالي هي أقل من قيمة السطوع الدنيا في الداينامك رينج.

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

كما تقوم أيضاً صيغ LOG، بتعديل قيمة السطوع الأعلى وتخفيضها بمقدار معين، حتى يتسنى للمصور أريحية أكبر في التعديل والتلوين والهرب من التعريض العالي.

تخيل أنك تقوم بحفظ طبقة curve في برنامج photoshop وتقوم بتطبيقها على الصورة أو الفيديو الذي تقوم بتصويره، هذا تماماً ما تقوم به صيغة LOG للمشهد.

في المقابل تميل ملفات RAW إلى إنتاج مشاهد متدرجة جدًا، لكن في الوقت ذاته تكون أحجام هذه الملفات ضخم بشكل كبير، لكن في ذات الوقت سيكون التحكم بكل التفاصيل في الفيديو بشكل أعلى دقة.

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

فعلى سبيل المثال: إذا صورنا بصيغة RAW فإننا نستطيع التعديل على إعدادات التصويربشكل كامل، وهنا الإختلاف المهم بين كلتا الصيغتين

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما
الصورة مأخوذة من فيديو مُعد من قبل :
We Are Film

LOG هي صيغة هدفها الأساسي منحنا وقفات أكثر في مجال الداينامك رينج الخاص في الكاميرا، دونا عن الألوان والتفاصيل وغيرها، في حين أن صيغ RAW تمنحنا القدرة على التحكم الكلي بالإضاءة والألوان وقدرة دايناميكية تصل إلى 12 وقفة في الإضاءة للتحكم بسطوع المشاهد.

عند التصوير بصيغة raw أو log فإنه وعند تعديل الإضاءة، وفي مرحلة ما، ستبدأ الصورة بإنتاج مايسمى الضجيج أو النويز، تماماً كالذي ينتجه إرتفاع قيمة الأيزو-ISO، لكن في صيغة log تحديداً، فإن هنالك تأثيرات جانبية أيضاً ستظهر في الصورة عند التعديل، وهي عبارة عن مربعات ومستطيلات وكأنها بكسلات كبيرة متحركة في الصورة، تسبب عيوب بصرية مزعجة كما هو موضح في الشكل التالي

صيغ Raw وصيغ Log والفرق بينهما

إلى هنا أتمنى أن يكون الفرق بين مصطلحي RAW و LOG أصبح واضحاً بالنسبة لكم، أود تذكيركم أنه وفي حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم إرسال إستفساراتكم عبر حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستاغرام، كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري ومتابعة جديدنا أولاً بأول.
دمتم مبدعين.

هل أعجبتكم المقالة ؟ شاركوها مع أصدقائكم ..

الكاتب
عبد الهادي العاني
اترك تعليقاً

تابعونا عبر إنستاغرام @radyf_blog