ماهي ظاهرة Channels Clipping في إضاءة RGB وكيف نتعامل معها ؟

في مقالة اليوم نتعرف معاً إلى ظاهرة Channels Clipping في إضاءة RGB وكيف من الممكن أن نتعامل معها وأن نتفاداها أثناء التصوير؟

ماهي ظاهرة Channels Clipping في إضاءة RGB ؟

تقوم كاميرات الديجيتال عن طريق مستشعراتها بإلتقاط الضوء عن طريق ثلاث تشانلات :

الأحمر R, والأخضر G, والأزرق B

وهو ما يشكل نظام ألوان RGB، حيث تَنتج الصور نتيجة خلط لتلك القيم بين بعضها البعض لتتشكل الألوان في الصورة.

كل بكسل في المستشعر يلتقط ثلث كمية الإضاءة فقط، ويتم إلتقاط كل لون على التشانل اللوني الخاص به في المستشعر، فاللون الأحمر يُلتقط على التشانل اللوني الأحمر الخاص به، والأزرق على الأزرق، والأخضر على الأخضر.

RGB Channels Clipping

كل هذا الكلام المختصر هو آلية إلتقاط الكاميرا للضوء العادي ضمن مستشعرها، لكن ماذا لو قمنا بإضاءة المشهد بواسطة إضاءة قادرة على إنتاج ضوء بلون واحد فقط، كمثال إضاءات ال RGB التي بمقدورها إنتاج لون واحد مثل اللون الأحمر أو الأزرق فقط، كيف سيصبح الحال عليه في المستشعر وفي اللقطة وهل ستكون كل القيم طبيعية بشكل عادي ؟ أم سيكون هنالك مشاكل يجب الإنتباه لها ؟

الإضاءة بـ تشانل لوني واحد

دعونا نفترض فرضاً اننا قمنا بإضاءة مشهد ما بإضاءة باللون الأزرق فقط، وقمنا بضبط نسب الإضاءة بالشكل الصحيح، إذا ما إستخدمنا جهاز اللايت ميتر أو الويف فورم، أو الفولس كالر لتحديد قيمة التعريض، سنرى أن قيمة التعريض مثالية، لا نواجه أي مشاكل، لكن عندما ننظر إلى اللقطة سنلاحظ مشكلة غريبة، وهي تشكل حروق غريبة في الأماكن المضاءة بتلك الإضاءة ذات التشانل اللوني الواحد كمثال :

ماهي ظاهرة Channels Clipping في إضاءة RGB وكيف نتعامل معها ؟
من فيلم Fast & Furious Presents: Hobbs & Shaw

لاحظوا في يسار جبهة الممثل وعلى الأنف، هنالك حروق تظهر بشكل غريب على اللقطة، تسمى هذه الحروق Channels Clipping، والغريب هنا كما ذكرنا سابقاً أنه إذا ما قرأنا نسب الإضاءة عند تلك النقاط وأعني نسب الإضاءة يعني نسب مقياس اللوما LUMA، (وهي مقياس كمية الضوء دون النظر إلى لونه)، سنرى حينها أن اللقطة متوازنة في التعريض.

ما الذي يحصل هنا إذاً ؟

يحصل في المثال السابق عندما لا يستطيع تشانل اللون في مستشعر الكاميرا إستيعاب كمية اللون القادمة إليه، وهي حادثة مشابهة لما يحصل عند التعريض العالي في الضوء، حيث يحصل ما يسمى Clipping، لكن في حالتنا هنا تحصل في لون معين وليس في كمية الإضاءة ككل.

من فيلم Fast & Furious Presents: Hobbs & Shaw

كيف من الممكن حل مشكلة Channel Clipping ؟

من الممكن حل مشكلة Channels Clipping بسهولة طالما أننا عرفنا سبب المشكلة، إذا كانت تشانلات المستشعر غير قادرة على إستيعاب كل كمية اللون القادمة إليه، وكمية اللون عالية جداً في اللقطة، إذا من الممكن أن نقوم بعمليتين لتخفيف أو لإزالة هذه المشكلة نهائياً :

الحل الأول : تخفيف تشبع اللون

كما نعلم عند التعامل مع إضاءة RGB فهنالك ثلاث عناصر تتحكم بطبيعة اللون الناتج لدينا، تختصر في الأحرف HSL، وهي ترمز إلى الكلمات الثلاث :

Hue : وهو مايرمز للون ذاته أي أن تغير قيمة Hue سيغير اللون وفقاً لدائرة الألوان.

Saturation : وهو مايرمز إلى قيمة تشبع اللون، زيادة قيمة saturation ستزيد تشبع اللون والعكس صحيح.

Lightiing : تسمى أيضاً Value / Luminance يرمز المصطلح إلى كمية الإضاءة والسطوع في اللون، عندما تكون قيمة Lightiing صفراً 0% فان اللون يكون أسود تماماً، وعندما تكون القيمة 100% يكون اللون أبيض تماماً.

ما يهمنا الآن هو التركيز على قيمة التشبع اللوني Saturation في الضوء، إذا ظهرت لدينا هذه المشكلة فعلينا تخفيف كمية التشبع في الضوء، كذلك الأمر عند إستخدام الجيل إذا ظهرت المشكلة فعلينا إستخدام جيل أقل درجة، حتى تختفي مشكلة Channels Clipping.

الحل الثاني : تخفيف قيمة الأيزو

في الحقيقة هذه الحالة الوحيدة التي تجعلنا ننزل بقيمة الأيزو عن قيمة النيتف أيزو – Native ISO في الكاميرا، كما تحدثنا سابقاً في مقالة مصطلحات Dual ISO و Native ISO، تكلمنا حينها أنه يجب دائماً البقاء على قيمة النيتف لضمان الإستفادة القصوى من الداينامك رينج في الكاميرا، لكن في حالتنا هذه لدينا مشكلة وهي أن حساسية المستشعر عالية للون وليس للضوء، ما يعني أنه علينا تخفيف كمية الحساسية على التشانل اللوني في المستشعر، بالتالي ماعلينا القيام به هو تخفيف كمية الأيزو إلى أن تختفي مشكلة Channels Clipping، ولتبدوا اللقطات المضاءة بإضاءة RGB طبيعية دون أي تعريض لوني زائد في تشانل المستشعر اللوني في الكاميرا كما الأمثلة أدناه

أرجوا أن تكون هذه المقالة وافية بما فيه الكفاية فيما يخص مشاكل الإضاءة عند التعامل مع إضاءات RGB، أود تذكيركم أنه في حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم إرسال إستفساراتكم من خلال الضغط على تواصل معنا، كما بإمكانكم متابعتنا عبر حسابنا في إنستاغرام للمزيد من المحتوى الحصري.
دمتم مبدعين.

هل أعجبتك المقالة ؟ شاركها مع أصدقائك ..

عبد الهادي العاني
عبد الهادي العاني

مصور سينما وتلفزيون، محرر فيديو، أعشق التدوين ومشاركة الخبرات والتجارب والمعلومات.

المقالات: 157

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *