ماهي فلاتر ND وكيف نستخدمها بالشكل الصحيح؟

في هذه المقالة نتعرف معاً إلى فلاتر ND ماهي وكيف تعمل وما هي الآلية الصحيحة لإستخدامها أكان عند عملنا في الفيديو أم في التصوير الفوتوغرافي.

فلاتر ND

ماهي فلاتر ND ؟

فلاتر ND هي فلاتر زجاجية يتم تركيبها في مقدمة عدسة الكاميرا (فيديو/فوتوغراف) لتقلل من كمية الضوء الذي يصل إلى مستشعر الكاميرا، تتوفر فلاتر ND بمعاملات ثابتة تسمح لنا بالتحكم بمقدار الضوء الذي نقلله بحسب حاجتنا بالوقفات.

بما أن الواحدة المعترف فيها لقياس الضوء في التصوير بشكل عام هي الوقفة الضوئية، فإن لفلاتر ND أيضاً معامل يسمح بتقليل الضوء بمقدار ثابت ويكون على الشكل التالي :

ناقلية الفلتر للضوءمعامل الفلترالكثافة البصرية للفلتركمية الضوء المخفف
مقاساً بالوقفة الضوئية F-stop
100000
5020.31
2540.62
12.580.93
6.25161.24
3.125321.55
1.5625641.86
0.781251282.17
0.3906252562.48
0.19531255122.79
0.0976562510243.010
0.04882812520483.311
0.024414062540963.612
0.0122070312581923.913
0.01100004.0 1/3 13
0.006103515625163844.214
0.003051757813327684.515
0.001525878906655364.816
0.0011000005.0 2/3 16
0.00076293945311310725.117
0.00038146972662621445.418
0.00019073486335242885.719
0.000095367431641048576620

من الجدول أعلاه نجد أن فلتر بإسم ND 0.3 يعني لنا أن فلتر ND سيخفف الضوء بمقدار وقفة ضوئية واحدة، كذلك الأمر بالنسبة لفلتر ND 1.2 يعني لنا أن الفلتر سيخفف لنا الضوء بمقدار 4 وقفات ضوئية، وهكذا

قد تسأل :
لماذا قد نحتاج إلى تقليل كمية الضوء ؟ 

ما الهدف من فلاتر ND ؟

السبب الوحيد لاستخدام فلتر ND هو إمتصاص الضوء وتخفيفه، وبالحديث عن إستخدامات هذه الفلاتر فأظن أنه من المنصف التفريق بين إستخدامه في التصوير الفوتوغرافي وفي التصوير السينمائي وسنتكلم عن كل منهما على حدى.

إستخدامات فلاتر ND في التصوير الفوتوغرافي

دعوني هنا أطرح لكم موضوعاً مهماً، لنتخيل أننا نقوم بتصوير عنصر يتحرك على سبيل المثال، عند ضبطنا لإعدادات الكاميرا، لتوافق تلك السرعة قد تكون الإعدادات متوافقة مع سرعة الجسم الذي نقوم بتصويره، لكنها لن توفر لنا صورة بتعريض صحيح، وعند محاولة موازنة التعريض من خلال أحد العناصر الأساسية التي تتحكم بالتعريض في اللقطة قد تؤثر بشكل جدي على جودة الصورة وقد لا توافق أساساً العنصر الذي نقوم بتصويره، هنا يتم إستخدام فلاتر ND، فهي تقوم بتقليل كمية الضوء، وبالتالي قد تسمح لنا بالتحرك بحرية أكبر مع إعداداتنا على الشكل التالي :

سرعة الغالق : مع إستخدامنا لفلاتر ND يمكننا تقليل سرعة الغالق و السماح بدخول مزيد من الضوء إلى مستشعرنا، هذه واحدة من المزايا الرئيسية لفلاتر ND لأنها تسمح لنا بتقليل سرعة الغالق وفي نفس الوقت التقاط الصورة باستخدام تعريض ضوئي طويل في الظروف التي يكون فيها من الصعب بدون فلتر.

فلاتر ND
في المثال هنا نلاحظ أحد أشهر تأثيرات فلاتر ND، حيث يمكننا في وضح النهار التصوير بسرعة غالق بطيئة والحصول على التأثير التالي دون أي مشكلة في التعريض العام في الصورة.

فتحة العدسة : يمكننا “فتح فتحة العدسة”و زيادة الضوء بالانتقال من F/11 مثلاً إلى F/5.6 على سبيل المثال، هذا الإنتقال هنا سيساعدنا على الحصول على عزل أكبر من خلال إستخدامنا لفتحة عدسة أقل دون التأثير على التعريض العام للصورة.

الآيزو – ISO : يمكننا هنا زيادة قيمة الآيزو – ISO لجعل المستشعر أكثر حساسية للضوء (على سبيل المثال من آيزو بقيمة 100 إلى آيزو بقيمة 800).

من الممكن أن يكون إستخدامنا لفلاتر ND لمجرد التأثير الذي يضفيه على الصور، حيث أنه يقلل من المناطق حادة السطوع، وبالتالي أصبح لدينا قابلية للتصوير في الأماكن ذات تباين عالي مابين المناطق الساطعة والمناطق الأقل سطوعاً.

كما من الممكن إستخدام الفلاتر حين التصوير بالتعريض الطويل، لجعل الناس يختفون من الأماكن التي نقوم بتصويرها، نعم! حيث عند التصوير ببطئ شديد جداً، ستصبح العناصر المتحركة شبه ملحوظة كما في الشكل التالي :

إستخدامات فلاتر ND في التصوير السينمائي

بالنسبة للتصوير السينمائي هناك قاعدة تسمى 180 درجة في تحديد قيمة سرعة الغالق في تصوير الفيديو، والتي تنص على أنه يجب عليك إستخدام نصف قيمة عدد الإطارات كقيمة لسرعة الغالق، للحصول على حركة الأجسام بالشكل الطبيعي في الفيلم.

لذا، فعند إستخدم سرعة غالق في حالة 25 إطارًا في الثانية 1/50 ثانية، قد يكون مكان التصوير في مكان مشمس، ومن الصعب الحفاظ على قيمة سرعة الغالق، لذا لتعديل السطوع تبقى لدينا كل من فتحة العدسة، وقيمة الآيزو- ISO، لنفترض أنك اخترت تعديل فتحة العدسة لما يناسبك ووصلت إلى قيمة لاتستطيع تغييرها،وكذلك الحال في قيمة الآيزو-ISO، فإنه ستلتزم بأقل قيمة ممكنة لتجنب التعريض العالي والضجيج (النويز) الذي سيظهر في الصورة،لذا لم يتبق لك إلا أن تضحي بقيمة سرعة الغالق.

لكن ماذا لو كنت ترغب في الاحتفاظ بتلك القيمة وفقًا لقاعدة 180 درجة، وتجنب أي مشاكل في حركة الفيديو ؟

هنا وفي تصوير الفيديو، فيجب إضافة عنصر رابع للتحكم بكمية التعريض وهي فلاتر ND، كلما كان الفلتر أقوى، كلما كان بإمكانك ضبط سرعة الغالق لفترة أطول.

من فوائد هذا الفلاتر أيضاً عند الحديث في تصوير السينما، وهو القدرة على التحكم بفتحة العدسة والعزل، دون التأثير على التعريض العام في الفيديو، حيث نقوم بتعويض الوقفات الضوئية بمثيلها من فلاتر الND والعكس صحيح.

Z CAM E2 S6, F6, and F8 Cameras - Shipping Soon with Optional ...
في كاميرات السينما الإحترافية، هنالك فلاتر ND مبنية في داخل الكاميرا، توجد أكثر من قيمة للفلتر يمكنك الإنتقال فيما بينها

أبعد من ذلك

في بعض المشاريع السينمائية، والتي قد تعتمد على إضاءة خاصة غير طبيعية، قد تؤثر الإضاءة الخارجية الطبيعية على الفرق بين الإضاء الداخلية والخارجية، مما يسبب مشكلة في السطوع العالي القادم من الخارج، والذي سيؤثر على وضوح مافي الداخل، هنا يعمد السينمائيون إلى إستخدام بلاستيك خاص يسمىNeutral Density Gels.

Lighting and Grip Las Vegas: Neutral Density Gel:Balancing ...

عمل هذا البلاستيك الخاص، هو تماماً من عمل فلاتر ND، فهي تقوم بتخفيف قيمة الإضاءة الخارجية القادمة من الخارج.

بإمكانكم متابعة الفيديو التالي من قناة Grip Tips والتي تشرح تماماً كيفية إستخدام Neutral Density Gels على النوافذ والفائدة منها:

إلى هنا أكون قد تكلمت بشكل مفصل عن فلاتر ND، سيتبع هذه المقالة مقالات أخرى، متقدمة في ذات الموضوع وعن فلاتر أخرى، وإلى حينها، أود تذكيركم أنه وفي حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم إرسال إستفساراتكم عبر حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستاغرام، كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري ومتابعة جديدنا أولاً بأول.
دمتم مبدعين.

عبد الهادي العاني
عبد الهادي العاني

مصور سينما وتلفزيون، محرر فيديو، أعشق التدوين ومشاركة الخبرات والتجارب والمعلومات.

المقالات: 157