التايم لابس

التايم لابس

دعونا نتعرف سويةً إلى تقنية التايم لابس بالتفصيل.

التايم لابس هو عمل فني يتم بالتقاط عدد كبير من الصور المتتابعة زمنياً ودمجها معاً لإنتاج كليب أو مقطع بصري “motion picture” يتحرك فيه الزمن بشكل أسرع من الحقيقة.

ولو أحببنا التبسيط أكثر فهو عمل فيديو من مجموعة صور متتالية ضمن وحدة زمنية ثابتة بين كل صورة وصورة.

وقبل أن نشرح آلية التصوير بتقنية التايم لابس، نستعرض لكم نماذج عن التقنية في الفيديوهات التالية :

لنبدأ

لبدء العمل في تصوير التايم لابس يحتاج المصور إلى معدات وأدوات أساسية وهي:

  • كاميرا ذات تحكم يدوي كامل Manual Mode M لحاجة المصور للتحكم وتثبيت مختلف عناصر الصورة (ايزو ISO ,سرعةالغالق Shutter,فتحة العدسة Aperture,وايت بالنس WB) ويفضل وجود القدرة على التقاط تعريضات طويلة في الكاميرا Bulb B.
  • ريموت للكاميرا يقوم بالتقاط الصور على فترات زمنية مختاره ( صورة كل ثانية ,, 30ثانية,,,, دقيقة,,) أو عن طريق الهاتف راجع المقالة التالية عن كيفية تحويل هاتفك إلى جهاز تحكم بالكاميرا بشكل كامل من هنا.
  • حامل ثلاثي للكاميرا ترايبود حيث لا يخفى على أحد أهمية منع الكاميرا من الاهتزاز أثناء التصوير وتأثير هذه الاهتزازات على العمل، كما بالإمكان إستبداله بأجهزة التحريك الآلية التي تحدثنا عنها هنا.
  • برامج دمج الصور وتعديل الفيديو مثل ( photoshop، After Effects، Lightroom، premiere)

عدو التايم لابس الأول

من الضروري أن نتحدث عن عدو التايم لابس الأول وما يسمى ب Flicker وهو الاضطراب أو الرجفة التي تشاهد أثناء عرض الفلم وأول أولويات مصور التايم لابس هو القضاء على هذا الاضطراب.

مثال للـ Flicker :

ويتسبب في هذا الاضطراب عنصرين رئيسيين وهما

1-Aperture flicker
وهو الاضطراب الناتج عن تغيير الكاميرا لقيمة فتحة العدسة تلقائيا عند أخذ صور التايم لابس فينتج سلسلة صور بتعريضات مختلفة تؤدي الى الرجفة مثل التي تشاهد في الفيديو السابق.

2-Shutter flicker
وهو اضطراب ناتج عن أخطاء ميكانيكية بسيطة في عمل الغالق وتحدث بشكل أكبر في السرعات العالية للغالق ويمكن تفاديها باستخدام سرعات أبطء من 1/100s.

اذا ماذا نفعل لتفادي وجود هذا الاضطراب في عملنا؟

أولا يجب اعداد الكاميرا للعمل في الوضع اليديوي الكامل M، ومنع الكاميرا من التحكم بفتحة العدسة و سرعة الغالق والايزو والوايت بالنس لأن أي تغير في قيم هذه العناصر يؤدي الى حدوث الـ Flicker.

ثانيا اغلاق وضع الاوتوفوكس Autofocus off.

ثالثا إغلاق مانع الاهتزاز في العدسة.

رابعا استخدام تعريض أبطأ من 1/100s لمنع اضطرابات الغالق بالاضافة الى إستخدام فتحة عدسة أوسع من f/8.

قد يتساءل البعض ماذا إذا كنت أصور مشهدا ذو ضوء متغير كالانتقال من الليل الى النهار في مشهد واحد فلن أستطيع استخدام فتحة عدسة أو تعريض واحد طول المشهد؟

عند الرغبة بمشهد خال من ال Flicker فإن أفضل خيار هو استخدام الوضع اليدوي الكامل ومن الممكن العمل في وضع أفضلية فتحة العدسة ( A او Av) وترك الكاميرا لتختار سرعة الغالق المناسبة مع ضرورة تثبيت الوايت بالانس و الايزو.

لكن المشكلة هي ان الكاميرا لديها وقفات تعريض محددة (1\3 – 1\8 وقفة) وعند وجود مشهد ذو تباين كبير يصعب على الكاميرا تحديد التعريض المناسب في كل مرة وهذا هو اكبر الأسباب المؤدية الى Flicker.

ملاحظة: عند استخدام أفضلية فتحة العدسة (A او Av) ينبغي اغلاق فتحة الفيو فايندر لمنع تسرب الضوء من خلاله والتأثير على قراءة حساس الضوء.

الفترة الزمنية بين اللقطات

عند تصوير التايم لابس ينبغي أن يكون للمصور إدراك كامل بالمدة الزمنية التي يحتاجها لتصوير العمل
وتختلف هذه الفترة باختلاف سرعة أو بطء الحدث أو الظاهرة التي يصورها.

فمثلا تصوير الغروب يختلف عن تصوير الماء المتحرك أو السحب المتحركة أو تفتح زهرة الخ , ولكل نوع منها اعدادات مختلفة من حيث المسافة الزمنية بين اللقطات.

ولأفضل طريقة عرض يستخدم مقدار 24 لقطة أو فريم الى 30 فريم في الثانية فإذا أراد المصور مقطعا لمدة 10 ثواني باستخدام 30 فريم في الثانية فسيحتاج المصور الى 300 صورة من أجل هذا المقطع.

واذا كانت المدة الزمنية بين اللقطات تساوي 3 ثواني مثلا بتعريض قدره 8 ثواني للصورة، لحساب مدة تصوير العمل بالكامل لمقطع مدته 10 ثواني بعرض 30 فريم في الثانية، نحتاج اننا نحسب وقت التصوير

(عدد الصور X مدة التعريض)
ونزيد عليه وقت الوقوف بين الصور
(عدد الوقفات X مدة الوقفة )

وقت التصوير = ( عدد الصور X مدة التعريض) + (عدد الوقفات X مدة الوقفة)

عدد الصور = 10 ثواني * 30 صورة\ثانية = 300 صورة
مدة التعريض = 8 ثواني
عدد الوقفات = عدد الصور – 1 = 300 -1=299
مدة الوقفة = 3 ثواني
وقت التصوير = ( 300 * 8 ) + ( 299 * 3 ) = 3279 ثانية = 54.7 دقيقة

وعند التصوير لفترات قريبة جدا يجب على لمصور ان يحسب حساب عدم امتلاء الذاكرة المؤقته (buffer) بالصور قبل أن تقوم الكاميرا بأخذ اللقطة الجديدة لضمان عدم حدوث خلل في تسلسل اللقطات.
ويمكن تفادي هذه المشكلة بتقليل دقة الصور أو الاستغناء عن التصوير بصيغة RAW واستخدام صيغة JPEG عوضا عنها.

مثال للفترات المستخدمه للظروف المختلفة :
سحب سريعة الحركة 1 ثانية
سحب بطيئة الحركة 10 ثواني
حركة الشمس في سماء صافية 20-30 ثانية
حركة النجوم في السماء 20-60 ثانية
غروب الشمس 1-2 ثانية
حركة الناس 1-2 ثانية
نمو النباتات 2 دقيقة
حركة الظلال على الأرض 10-20 ثانية.

ومع تطور هذا الفن الجميل أبتكر المصورون تقنيات و حلول مبتكرة مبدعه زادت هذا الفن جمالا على جمال.
من التقنيات الجميلة استخدام أجهزةالـ (controlled movement)التي تضيف الحركة الأفقية والعامودية أثناء التصوير وتعطي بعدا أجمل للعمل مثل أجهزة Dollies و Sliders

مثالاً

إلى هنا أتمنى أن تكون المقالة واضحة، للموضوع تتمة وتفصيل أكثر في المستقبل، في حال وجدتم أي إستفسار، راسلوني عبر بوت التواصل كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري.
لاتنسوا تفعيل الإشعارات في الموقع ليصلكم كل جديدنا
دمتم سالمين.

الكاتب
عبد الهادي العاني