نحو فهم أعمق لمصطلحات Foreground, Midground, Background

عندما نقوم بالعمل على إلتقاط مشهد ما، فإننا نبحث بشكل مباشر عن مواضيع وأشياء بارزة لإظهارها في المشهد لتضيف أبعاد جديدة له، ربما قد تكون خطوط توجيه أو ألوان معينة أو شكل من أشكال الإضاءة، أو ربما يمكن تحريك الكاميرا بإتجاهات وحركات معينة لإضافة ذاك البعد.

نحو فهم أعمق لمصطلحات foreground background و midground

لكن وللوصل أكثر نحو قوة سينمائية مميزة، علينا أن ندرب أعيننا على العثور على تكوينات أكثر تميزًا، لذا فعلينا أن نفهم الطبقات المتعددة في المشهد الواحد او الصورة الواحدة وتطبيقها والتعامل معها للوصول إلى قوة سينمائية ومشاهد مميزة بصرياً.

نحو فهم أعمق لمصطلحات foreground background و midground

في هذه المقالة المميزة، سنقوم بالتعرف بشكل أعمق لمصطلحات foreground، background و midground في تكوين اللقطات وكيف يمكننا تسخيرها لإنشاء مشاهد سينمائية تحبس الأنفاس.

Foreground, Middle ground, background chart (art element = space ...

لنبدأ بتعريف سريع لكل مصطلح على حدى.

مامعنى Foreground

تعني كلمة Foreground المقدمة، وفي عالم التصوير، تدل كلمة Foreground إلى المواد والعناصر التي تكون أقرب للكاميرا من بقية العناصر في المشهد التالي من فيلم Silence ، نستطيع رؤية الشخصية التي على يمين المشهد والتي تم تحديدها باللون الأصفر، نلاحظ تشكيلها للمستوى الأول من الطبقات التي سنتحدث عنها، إذا، فمصطلح Foreground – فور غراوند يدل على العناصر القريبة من الكاميرا والتي قد أو لا يكون التركيز(الفوكس) عليها بشكل مباشر.

مامعنى Midground

أو middle ground وهو المساحة التي تكون في منتصف الطبقات والتي تلي طبقة المقدمة، في هذا المثال من فيلم Midsommar ، الفتاة الظاهرة في المشهد تمثل مايسمى Midground – ميد غراوند، في حين يمثل الشخص الأقرب إلى الكاميرا، ماتكلمنا عنه مسبقاً الفور غراوند Foreground.

مامعنى Midground

مامعنى Background

بالشكل المبسط Background تعني الخلفية، في المثال التالي من فيلم Avengers: Endgame نلاحظ التالي :
يد الممثل المشار إليها بالسهم الأصفر وهي الأقرب إلى الكاميرا تمثل الفور غرواند – Foreground
الممثل ذاته المشار إليه بالسهم الأخضر يمثل الميد غراوند – Midground
الخلفية – Background وهي السماء ومايحيط الممثل من ركام والمشار إليها بالسهم الأحمر.

مامعنى Background

كيف نتعامل مع هذه الطبقات لخلق مشاهد أكثر قوة

في المشهد التالي من فيلم Micmacs، نلاحظ في هذا المشهد كيف أنه تم إستخدام الطبقات على الشكل التالي، السائق في مقدمة المشهد Foreground، الشخصية التي في المقعد الخلفي من السيارة في منتصف المشهد Midground، والإضاءة التي تأتي من خلف السيارة ومايظهر من النافذة في الخلفية Background، تقسيم المشهد بهذا الأسلوب يضيف عمق وقوة أكبر للمادة، وإضافة طبقة تعقيد على المشهد، فبإمكاننا الآن مشاهدة العناصر الثلاث في آن واحد.

قارن التكوين أعلاه ومدى قوته وتعقيده مع المثال في الأسفل من فيل The Producers، حيث نجد في المثال الثاني وجود الوسط Midground والخلفية Background فقط، مما يعتبر مشهداً ممل نوعاً ما.

نصائح التصوير السينمائي: إتقان المقدمة ، الأوسط ، والخلفية - المنتجون

لذا فإن إستخدامنا للطبقات الثلاث سيضيف مصدر قوة بصرية وبعد جديد إلى مشاهدنا، ناهيك عن ما إذا كانت هذه الطبقات تتفاعل مع قصتنا وليست مجرد عناصر وقوالب فقط.

إضافة مزيد من التعقيد بإستخادم الفوكس

نعم، تخيل معي إذا كانت الممثل في المقدمة Foreground ضمن مجال الفوكس، وهو يجري حواراً مع الشخص الذي في منتصف المشهد Midground، تخيل معي لو قمنا بتغيير مكان الفوكس ليكون على الشخصية التي تتحدث وتقوم بالفعل الأهم، الكاميرا ستكون ثابتة في مكان واحد، لكنك حصلت على مشهد مختلف في كل مرة تقوم بتغيير موضع الفوكس.

تغيير الفوكس هذا بين موضعين في نفس المشهد يسمى Racking focus.


تذكير

الفوكس يتأثر بشكل مباشر بقيمة فتحة العدسة، فكلما كانت قيمة فتحة العدسة تدل إلى رقم أكبر كان عمق الميدان أوسع وبالتالي كان الفوكس يغطي مكان أوسع، بينما لو كانت قيمة فتحة العدسة تدل على رقم أصغر كان عمق الميدان أضيق وبالتالي كان الفوكس يغطي مكان أضيق.

ماهي فتحة العدسة

راجع مقالة فتحة العدسة من هنا.

مثال عن إستخدام العناصر الثلاث في تشكيل الصور الفوتوغرافية وكمية القوة والعمق التي تضيفه إلى الصور.

white daisy in bloom during daytime

مشاهد أكثر تعقيد

 في المشهد التالي من فيلم Citizen Kane، نلاحظ التعقيد والعمق في المشهد التالي خصوصاً ومع حركة الكاميرا، ففي البداية، كنا نشاهد الطفل بجوار رجل الثلج يشكلان منتصف المشهد Midground، بينما يشكل الجو العاصف في محيطه الخلفية Background، مع ظهور يد الأم وحديثها للطفل شكلت العنصر في مقدمة المشهد Foreground، ومع حركة الكاميرا وظهور بقية الشخصيات، أصبح المشهد العام أكثر عمقاً.

هل شاهدت الطبقات الثلاث بوضوح ؟

الآن وبعد قرائتك لهذه المقالة، في كل مرة ستشاهد فيلماً أو فيديو أو حتى صورة فوتوغرافية، تستطيع العثور مباشرة على الطبقات الثلاث في أي مشهد، ومعرفة كيفية الإنتقال بينهما بالطرق الإبداعية، للمزيد راجع مقالة أساسيات تكوين المشاهد والكوادر.

هل أعجبتك المقالة ؟ شاركها مع أصدقائك..

الصورة الافتراضية
عبد الهادي العاني
صانع أفلام ومحرر فيديو، أعشق التدوين ومشاركة الخبرات والتجارب والمعلومات.

تعليق واحد

  1. […] دعونا نفترض أن لدينا ممثلين إثنين في حوار، عندما تكون الإضاءة في الجانب المقابل للكاميرا كما في الصورة رقم 1، فإن […]

التعليقات مغلقة.