لنتعرف إلى نموذج Three-act structure في كتابة السيناريو

تُعد كتابة السيناريو الخطوة الأهم في عملية صناعة الفيلم، فالقصة السينمائية تشبه الأحجية (Puzzle)، قصص متنوعة وأحداث مختلفة تُكتب مع بعضها ضمن سياق يجعل لها معنى، فكما يحتاج البحّار إلى خريطة ليعرف مسار رحلته، فإن كاتب السيناريو يحتاج إلى خريطة خاصة به كي يُبقي أحداث الفيلم مُتصلة مع بعضها البعض بشكل منطقي، هذه الخريطة تدعى ال Three-act structure، فما هي هذه الخريطة؟ وكيف يتم استخدام هذه الهيكلية في كتابة الأفلام السينمائية؟

ماهو نموذج Three-act structure

هو نموذج سردي، يقسّم قصة الفيلم إلى ثلاثة أقسام أو أطوار، تُمثّل هذه الأقسام حركة تطور القصة وتصاعد أحداثها وإنحدارها أيضا، يشار الى الأقسام الثلاثة عادة كما يلي :
1- طور الإعداد
2- طور المواجهة والصراع
3- طور الحل والنتيجة

كيف تكتب سيناريو فيلم بنموذج Three-act structure
نموذج Three-act structure

لماذا نستخدم نموذج Three-act structure

كما ذكرت سابقاً يعدّ هذا النموذج خريطة للكاتب، تساعده في سرد قصته بشكل منطقي متماسك بدلا ضياع الحبكة بتقديمها بشكل عشوائي مبعثر، كما أن استخدام هذا النموذج يساعد الكاتب على إبقاء المشاهد متفاعلاً ومرتبطاً مع أحداث القصة دون أن يشعر بالملل والضجر.

أطوار نموذج Three-act structure الثلاثة :

– الطور الأول : طور الإعداد

في هذه المرحلة يقوم الكاتب بتعريف المشاهد على عالم القصة وشخصيّاتها، من هي الشخصيّات؟ ماهي طبيعة العلاقة بينهم؟ أين يعيشون؟ في أيّ مكان وزمان؟

في مقالة اليوم سنتناول فيلم سيد الخواتم The Lord of the Rings، وسنحاول إسقاط هذا النموذج على سيناريو الفيلم.

يتم التعريف بالأرض الوسطى وتاريخها الذي أدى لأحداث الفيلم كما سنراها لاحقاً، بالاضافة للتعريف بالشخصيّات الرئيسية (بيلبو وفرودو وباغنز وغاندالف) وغيرهم من الشخصيّات الثانوية التي لها دور في مسار القصة، كما يتم تعريفنا بالقرية التي يعيش فيها الهوبيتس أو أبطال وشخصيات القصة الرئيسية.

نهاية الطور الأول يسمّى (نقطة التحوّل الأولى أو الحبكة الأولى) وهي الحدث الذي يُنهي مرحلة التعريف والإعداد ويدفع بطل القصة للخروج من عالمه بحيث يُقَدم له تحديّاً يجبره على مواجهته، وهنا يبدأ الطور الثاني (المواجهة أو الصراع).

بالعودة على المثال من فيلم سيّد الخواتم فنقطة التحوّل هذه هي إختفاء بيلبو وتركه للخاتم.

في مايلي قائمة بأهم النقاط التي يتضمنها الطور الأول (طور الإعداد) :

نموذج Three-act structure لكتابة السيناريو

– الطور الثاني : طور المواجهة و الصراع

في هذه المرحلة يقوم البطل بمواجهة التحدّي الذي قُدّم له في نهاية طور الاعداد، وتنقسم مرحلة الصراع إلى قسمين أساسيين تفصلهما (نقطة المنتصف) حيث في القسم الأول من هذه المرحلة يكون البطل رافضاً لقبول التحدّي، بالرغم من وجود مطالبات له بقبول التحدّي والعودة الى الوطن، المملكة أو العمل .. الخ.

ويتم التعريف على شخصيّات جديدة في القصة، اسقاطاً على مثالنا من فيلم سيد الخواتم، تبدأ هذه المرحلة حينما يكلّف غاندالف فرودو بأن يأخذ الخاتم ويوصله لريڤينديل، حيث يترك فورودو منزله وعالمه الذي عرفه منذ أن كان صغيراً ليذهب في رحلة مجهولة المصير.

في القسم الثاني من طور الصراع يقوم البطل بقبول التحدّي ويعود ليسترجع ما قد خسره في بداية القصة قد يكون عرشاً أو اختراعاً قد سُرق منه، أو انّه يريد الانتقام من اعداءه، في فيلم سيّد الخواتم تبدأ هذه المرحلة حينما يقبل فرودو أن يوصل الخاتم لجبل الهلاك في موردور لتدميره.

تتصاعد أحداث القصة وتواجه فرودو وأصدقائه عقبات كثيرة، تنتهي بموت غاندالف في سراديب موريا مملكة الأقزام، ليعلن هذا الحدث نهاية الطور الثاني طور الصراع ودخول الطور الأخير من الفيلم وهو طور الحل أو النتيجة.

في مايلي قائمة بأهم النقاط التي يتضمنها الطور الثاني (طور المواجهة و الصراع) :

نموذج Three-act structure لكتابة السيناريو

– الطور الثالث : طور الحل والنتيجة

في بداية هذه المرحلة يواجه البطل التحدّي الرئيسي، ويقوم بالإجابة على الأسئلة التي تم طرحها في المرحلة الأولى والثانية في القصة.

هل سيصل الخاتم لموردور؟ كيف سيكون الطريق بعد موت غاندالف؟

ينتهي هذا الطور إمّا بفوز البطل وزوال الخطر المهدد والعيش بسلام الى اللانهاية، أو يموت الجميع ويهرب الشرير.

يواجه فرودو وأصدقائه جيش الأوركس الذين أرسلم ساورون الساحر الأبيض، ويموت أحد الأبطال على يدهم (وهو بورمير ابن حاكم غوندور)، وتعدّ هذه الخسارة خسارة كبيرة لأبطال القصة، مما يدفعهم الى التفرّق وتشتيت تركيز العدو ويذهب فرودو وسام في طريقهم نحو موردور لتدمير الخاتم.

في مايلي قائمة بأهم النقاط التي يتضمنها الطور الثالث (طور الحل والنتيجة) :

الآن وبعد هذا الشرح المطول، ستعلم تماماً أهمية هذا النموذج في كتابة السيناريو الصحيح، وأهمية هذه البوصلة التي يتخذها كاتب السيناريو في تحديد وجهة الفيلم والطريق الذي يعبر من خلاله.

تذكر في المستقبل وعند كتابتك لسيناريو الفيلم الذي تعمل عليه، تذكر إستخدام هذا النموذج وتطبيقه على قصتك، إلى حين لقائنا في مقالة جديدة، أود تذكيركم أنه وفي حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم إرسال إستفساراتكم عبر حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستاغرام، كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري ومتابعة جديدنا أولاً بأول.
دمتم مبدعين.

هل أعجبتك المقالة ؟ شاركها مع أصدقائك..

الصورة الافتراضية
الحسن سيّد يوسف

اترك ردّاً