قبل أن تشتري كاميرتك السينمائية الجديدة !

قبل أن تشتري كاميرتك السينمائية الجديدة !

إقرأ هذه المقالة قبل أن تشتري كاميرتك الجديدة.

في مقالة اليوم نود إطلاعك عزيز القارئ على نقاط مهمة يجب عليك أخذها بالحسبان قبل شرائك لكاميرتك الجديدة، وهنا بالطبع أتكلم بالتحديد عن كاميرات الفيديو الإحترافية.

وكما أود أيضا أن أشير إلى أن الهدف من هذه المقالة ليس بث الإحباط في نفس القارئ، إنما محاولة المساعدة في إختيار معداته الصحيحة والمناسبة له.

هل يجب أن تحصل على كاميرتك السينمائية متطورة ؟

كاميرتك السينمائية

في جميع الأحيان يتم طرح تساؤلات عديدة عن أهمية إمتلاك كاميرات سينمائية عالية الأداء للحصول على لقطات ومشاهد تحبس الأنفاس، حسناً، بالطبع ليس من الضروري حصولك على كاميرات ذات مستوى عالي جداً من الحرفية، ففي النهاية لايتعلق الأمر فقط على المعدات! إنما يعتمد في المرتبة الأولى على من يقف خلف هذه المعدات ويستخدمها!

حاجتك للكاميرا تأتي في المقام الأول بحسب طبيعة العمل، في حال كانت ميزانيتك محدودة ولا تمتلك تمويلاً ولا دعم كافي يخولك لشراء كاميرات باهظة الثمن، فالحل الأنسب لك أن تعتمد على كاميرات الفيديو متوسطة القدرة غير باهظة الثمن بأداء يناسب العمل الذي تقوم به.

لكن دعونا ننتقل للجزء الأمتع من هذه المقالة، ماذا لو إستطعت توفير مبلغ من المال وشراء كاميرتك السينمائية الإحترافية الجديدة فماذا يعني ذلك؟ وماتبعات هذا الموضوع؟

عواقب عليك معرفتها قبل أن تشتري كاميرتك السينمائية الجديدة؟

ستتفاجئ بوجود “أشباه العواقب” ، فمع إنتقالك إلى مستوى جديد في المعدات التي تستخدمها، ستلاحظ أنها غير كاملة، بمعنى أنك ستشتري قطع منفصلة لا تعمل دون بقية القطع، والتي بالطبع ليست بتلك القطع الرخيصة، فعلى سبيل المثال لو إستطعت شراء كاميرا سينمائية معينة (فكل الكاميرات السينمائية تقريباً لها نفس الموضوع) ستجد انك دفعت مبلغ لا يستهان به فقط من أجل شراء دماغ الكاميرا، والذي لا يعمل إلا بوجود بقية المكونات الأساسية والتي تباع كل منها على حدى.

ستلاحظ أن حاجتك لشاشة للكاميرا سيكلفك مبلغ ليس بقليل، كما حاجتك للوحة خاصة تسمح لك بتوصيل أجهزة الصوت والعرض الخارجي، كذلك البطاريات وشواحنها، وأجهزة تشغيل الكاميرا على تلك البطاريات.

كاميرات إحترافية، لها إحتياجات خاصة

بالطبع فإن الكاميرات الإحترافية لها إحتياجاتها، فقبل أن تقدم على شراء كاميرا إحترافية جديدة، ضع في حسبانك انه الكاميرات السينمائية الإحترافية، بها قدرة على التصوير بدقة عالية وبألوان ذات جودة عالية، كذلك مجال “الداينمك رينج” العالي فيها، فمن غير الطبيعي إستخدامك لعدسات رخيصة تؤثر على تلك القوة التي تقدمها لك الكاميرا، لذا فأنت هنا أمام شراء عدسات سينما إحترافية عالية الجودة والسعر أيضاً، عندها ستجد أن الكاميرا لا تحوي على فوكس اوتوماتيكي، بالتالي فأنت هنا ستضطر لشراء قطعة خاصة للتحكم بالفوكس على تلك العدسات.

بإمكانكم قراءة موضوع عدسات السينما والفوكس هنا .

ثم ستجد أن كاميرتك السينمائية التي تقوم بالتصوير بدقة عالية وبميزات مثل عدد إطارات عالي، وبصيغ مثل RAW، تنتج لك ملفات بحجم كبير للغاية، لتكتشف حاجتك إلى جهاز تخزين “كرت ذاكرة عالي السرعة والحجم – قرص صلب _هارد_ ذو سرعة قراءة عالية”، فعندها ستدرك المعنى الحقيقي لإمتلاكك لكاميرا سينمائية !
إذ أن الواحد منها قد يلغ سعره ما يتعدى 100$ في أقل تقدير

عنق الزجاجة

كاميرتك السينمائية

ثم ستجد نفسك وبكل تلك الملفات ذات الأحجام الكبيرة قد إنتهيت إلى جاهز حاسوب لا يستطيع معالجة هذه المواد بسبب ضخامة الحجم والبيانات، لذا ستكتشف أيضاً حاجتك لجهاز حاسوب ذو قدرات عالية.
ناهيك عن حاجتك للإضاءة الإحترافية ذات الجودة العالية، وكذلك أجهزة التثبيت والترايبودات أيضاً ذو الجودة العالية.

نود أن نشير مرة أخرى إلى أن الهدف من هذه المقالة ليس بث الإحباط في نفس القارئ، إنما محاولة المساعدة في إختيار معداته الصحيحة والمناسبة له. 

لذا قبل أن تشتري كاميرتك السينمائية الجديدة، ضع في حسبانك كل المواضيع السابقة، وحاجتك لموازنة معداتك، ,وطبيعة عملك وطبيعة السوق الذي تعمل به، والجدوى الإقتصادية والتخصصية التي ستحصل عليها من خلال قفزتك التالية إلى الدرجة التالية من سلم خبرتك العملية.

إلى هنا فإنني أكرر على أنني لا أحاول بث التشاؤوم والإحباط في نفس القارئ، كما أننا سنقوم بنشر العديد من المقالات التي تناقش آلية تنسيق الموضوع بشكل معمق.

إلى هنا أتمنى أن تكون المقالة واضحة، أود تذكيركم أنه وفي حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم أيضاً إرسال إستفساراتكم عبر حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستاغرام، كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري ومتابعة جديدنا أولاً بأول.
دمتم مبدعين

الكاتب
عبد الهادي العاني