لنتعرف إلى محرك الألعاب الجديد Unreal Engine 5 وتأثيره على ألعاب الفيديو وصناعة الأفلام

لنتعرف إلى محرك الألعاب الجديد Unreal Engine 5 وتأثيره على ألعاب الفيديو وصناعة الأفلام

عرضت شركة الألعاب الشهيرة Epic Games، فيديو لمشاهد تجريبية تعرض لأول مرة يظهر فيها إستخدام أحدث محرك للألعاب، محرك Unreal Engine 5، وهو محرك ألعاب ورسوميات قادر على إنشاء بيئات تخيلية بضوء وظلال أقرب مايكون للواقع.

كما أعلنت الشركة أن محرك الألعاب الجديد سيتوفر في إصدارات Playstation 5 الجديدة المرتقبة في العام الحالي

لكن ما يميز محرك الألعاب هذا ليس فقط كونه ل “الألعاب” فقط، إنما كونه عنصر فعال في صناعة الأفلام والمواد البصرية، دعوني وقبل الحديث عن تأثيرات هذه النسخة الجديدة من محرك الألعاب هذا على صناعة الأفلام، دعوني أحدثكم قليلاً عن أهم الميزات التي يقدمها لنا محرك الألعاب Unreal Engine 5 :

Lumen

Lumen هو حل إضاءة ديناميكي بالكامل في العوالم ضمن محرك الألعاب الجديد Unreal Engine 5، بشكل عام هو مصدر إضاءة واحد لكافة العالم (عالم اللعبة – الفيلم – الخ )، نظام الإضاءة هذا يعتمد على مصدر ضوء واحد وعلى إنعكاسه عن الأسطح بارتدادات لا نهائية وانعكاسات مرآوية غير مباشرة في بيئات ضخمة ومفصلة، قد تشعرون أنني قد أكثرت من المصطلحات المعقدة صحيح ؟

الآن يمكن للفنانين والمصممين وعن طريق محرك Unreal Engine 5 إنشاء مشاهد أكثر ديناميكية باستخدام تقنية Lumen، على سبيل المثال ، تغيير زاوية ضوء الشمس، أو تشغيل ضوء في يد الشخصية، أو وجود فتحة في سقف مكان عتم، سنلاحظ مباشرة كيف أنه ستتكيف الإضاءة غير المباشرة وفقًا لذلك وستظيء لنا كامل المشهد بشكل متوازن.

لنتعرف إلى محرك الألعاب Unreal Engine 5 وتأثيره على ألعاب الفيديو والسينما والتلفزيون

Nanite – الهندسة النانوية

في عالم الغرافيك، تكون المواد المنمذجة عبارة عن مجسمات هندسية متراكبة مع بعضها البعض لتكون تلك المادة في المشهد،كلما زادت المجسمات الهندسية في نمذجة المادة الحية كلما كانت تفاصيل المادة أكثر دقة، من الممكن أن تكون هذه المجسمات الهندسية إما مربعات أو أن تكون مثلثات.

LOD – Level of Detail | Hydro-gene
كلما زادت المجسمات الهندسية في نمذجة المادة الحية كلما كانت تفاصيل المادة أكثر دقة

في محرك الألعاب Unreal Engine 5، يمكن الآن إنشاء نماذج بمجسمات هندسية بإعداد أكبر بكثير من قبل وتحجيمها بشكل آني دون التأثير على الأداء والجودة، في الرسم التالي وفي الصورة تحديداً هنالك ما يقارب 2 مليار مجسم هندسي (مثلث) لتكوين المشهد التالي، مانشاهده هنا هو ليس بضجيج أو بكسلات ملونة عشوائية، كل مانراه هو عبارة عن مثلثات صغيرة جداً، بالطبع قد لانكون قادرين على رؤية كامل تلك المثلثات كل على حدى، لكن لكم أن تتخيلوا كمية الدقة التي ستتوفر في تلك المشاهد :

لك أن تتخيل مشهد في قاعة ما مليئة بالتماثيل، تظهر كلها بكامل تفاصيلها وعلى أكمل وجه دون التأثير على الأداء، لا تقتصر جودة الرسومات هذه على المساحات الصغيرة فقط، بل تستمر بشكل لانهائي نحو أفق العوالم، يبدو الأمر جنونياً صحيح ؟

ماعلاقة كل ذلك في صناعة الأفلام ؟

سابقاً تم استخدام الإصدارات السابقة من Unreal Engine في الأفلام والتلفزيون، تكلمنا منذ مدة عن إستخدام جديد لمحركات الألعاب في صناعة مشاهد ودمجها مع المشاهد الحقيقة.

وحتى بالإضافة إلى ذلك، سابقاً استخدمت ديزني محرك Unreal، لإنشاء بيئات ومناظر طبيعية ثلاثية الأبعاد في فيلم The Mandalorian

وبإستخدام الشاشات الجدارية LED ومحركات الألعاب، يمكن إنتاج وإحاطة الممثل بعالم تخيلي متغير دون تغيير مكان التصوير.

يرى خبراء أن التكنولوجيا ستغير منحى الإنتاج السينمائي والتلفزيوني إلى الأبد، وعلى مايبدو هانحن نشهد هذا التغير الآن.

سيتوفر Unreal Engine 5 في أواخر عام 2021.

إلى هنا، وإلى لقائنا في مقالة جديدة، أود تذكيركم أنه وفي حال وجدتم أي إستفسار، بإمكانكم إرسال إستفساراتكم عبر حساباتنا في مواقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، تويتر، إنستاغرام، كما بإمكانكم الإشتراك بقناة التلغرام ليصلكم محتوى حصري ومتابعة جديدنا أولاً بأول.
دمتم مبدعين.

الكاتب
عبد الهادي العاني

تابعونا عبر إنستاغرام @radyf_blog